مرض السكري
الوقاية منه
الطرق العلاجية الحديثة
للسيطرة الشاملة عليه
طبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير عبدالله الأشبال
دكتوراه بالطب الباطني
اختصاصي قلبية - باطنية
استشاري الغدد الصم والسكري
باحث وخبير بالمرض السكري
كلية طب المستنصرية - بغداد - العراق
العيادة الخاصة: المركز الإستشاري التخصصي العلمي للسكري
بغداد-الحارثية-شارع الكندي-عمارة الكروان
آخر المواضيع
دوام العيادة مساء كل أيام الإسبوع ما عدا يوم الجمعة دوام صباحي ومسائي يوم السبت انتقل المركز الإستشلري العلمي الحقيقي الأول في العراق للسكري- الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال الى ىشارع الكندى - عمارة الكروان عنوان العيادة:العراق - بغداد - الحارثية– شارع الكندي–عمارة الكروان-موبايل الحجز :07818308712 عنوان العيادة:العراق -بغداد -الحارثية– شارع الكندي–عمارة الكروان-موبايل الحجز :07818308712 المحاضرة السادسة الجزء الأول والثاني والثالث من محاضرات موسوعة السكري للأشبال الطب اللاتخصصي اللاإنساني التجاري مواصفات الممارسة الطبيبة الإنسانية والعلمية الجيدة مقارنة بعكسها نصائح لمستخدمي المكملات الغذائية (بين الدوافع التجارية الربحية لتسويقها وبين المنافع التي يُروج لها ) تناول مكملات الكالسيوم ومخاطرها على القلب والأوعية الدموية نمط الحياة الصحي كوقاية وعلاج غير دوائي لمرضى السكري النمط 2- المحاضرة السابعة من محاضرات موسوعة السكري – الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال النقص النسبي لإفراز الإنسولين كأحد عوامل منشأ السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة- الجزء الأول- الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال  الخلل في إفراز هرمون الجلوكاكون كأحد اسباب منشأ السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة-الجزء الثالث أعراضُ المرض السكري النمط 2 وعلاماتُه ومساره الأعراض الجانبية الخطرة والفعل المشكوك به لأدوية مُثبِّطات الأنزيم بروتين ببتايديز ببتديل الثنائي النشاط الجسمي وأهميته للصحة
نظام توجيه ذاتي مصمم للبلع عن طريق الفم للمواد ذات الجزيئات الكبيرة كالإنسولين
نظام توجيه ذاتي مصمم للبلع عن طريق الفم للمواد ذات الجزيئات الكبيرة كالإنسولين
المواضيع
أضيف بواسطة alashbal

نظام توجيه ذاتي مصمم للبلع عن طريق الفم للمواد ذات الجزيئات الكبيرة كالإنسولين

Alex Abranson, et al .An ingestible self-orienting system for oral delivery of macromolecules. Science , Vol. 363, Issue 6427, pp. 611-615.

الطبيب الإستشاري الأستاذ مؤلف موسوعة المرض السكري عبدالأمير عبدالله الأشبال

دكتوراه بالطب الباطني أستاذ وباحث وخبير بالمرض السكري

إختصاصي قلبية - باطنية - غدد صمّ ومرض سكري

العنوان: الحارثية- شارع الكندي- عمارة الكروان , موبايل المكتب : 07818308712

نبذة مختصرة

"لقد حوَّل استحداث الجزيئات الحيوية الكبيرة الحجم , كالإنسولين, قدرتنا على علاج الأمراض بفعالية. ومع ذلك ، فإن تحلُّلها السريع وضعف امتصاصها في الجهاز الهضمي يحد بشكل عام من اعطائهاعن طريق الزرق. يجب أن يساعد نظام تحرير الدواء البيولوجي عن طريق الفم في تحديد الموقع ونفاذ الدواء لتحقيق امتصاصة شامل. ومستوحاة من قدرة السلحفاة الفهدية على إعادة التوجيه ذاتيا ، قام الباحثون بتطوير أداة تطبيق ذات نطاق يُحدَّد بالملليمترات للتوجيه الذاتي بحيث تضع نفسها ذاتيا في تماس مع أنسجة الجهاز الهضمي. ثم تتحرر المادة المصنعة من المكونات الدوائية الفعالة مباشرة من خلال الغشاء المخاطي في المعدة مع تجنُّب احداث أي ثقب. لقد أجريت هذه الدراسات في الجسم الحي على الفئران والخنازير التي تدعم سلامة الكبسولة وباستخدام الإنسولين بطريقة نموذجية يمكن بواسطتها توفير مستويات بلازما كافية للإنسولين مقارنة بتلك التي تحققت مع زرقه تحت الجلد."

تعرُّض الأدوية الهشة إلى غشاء الأمعاء

إنَّ تناول الطعام عن طريق الفم هي الطريقة الأبسط والأقل توغلاً في إيصال العديد من الأدوية ، لكن العديد من الأدوية ، بما في ذلك الأنسولين لا يمكن أن ينجو من المرور عبر المعدة أو الجهاز الهضمي. لقد طوَّر باحثون واسطة توصيل قابلة للابتلاع يمكنها إعادة توجيه نفسها من أي موضع أولي لها لتثبيت نفسها على جدار المعدة. وتضم هذه الكبسولة على لولب في غلافها مصمم على حث واطلاق الجزيئات الحيوية التي تحتويها الكبسولة. وفَّرت هذه الطريقة وبنجاح توفير الأنسولين الفعَّال في التجارب التي أجريت على الخنازير.

An oral insulin delivery system inspired by tortoises

نظام تحرير الإنسولين الفموي المستوحى من السلحفاة النمرية

ويشمل النظام على كبسولة مع أجهزة تحرُّر لتوصيل الإنسولين عن طريق الفم وتحتوي على آلية تُمكننا من استبدال الحقن اليومية المتعددة للإنسولين التي يستخدمها مرضى السكري. يكون حجم الكبسولة حوالي حجم حبة التوت البري وتحتوي على إبرة صغيرة مصنوعة من الأنسولين. بمجرد وصولها إلى المعدة ، فإنها تعدل اتجاهها لضمان ملامسة أنسجة المعدة قبل حقن الدواء. في الاختبارات التي أجريت على الفئران والخنازير ، نجح الدواء في خفض نسبة السكر في الدم إلى مستويات مماثلة لتلك التي شوهدت مع حقن الأنسولين.

الجهاز الهضمي ليس موقعا مثاليا للتعامل مع الأدوية ذات الجزيئات الكبيرة. إنه حامضيّ ومليء بالأنزيمات المجهرية والهضمية التي يمكن أن تهاجم وتحلل البروتينات. كما أن طبقات المخاط السميكة والجدار الخلوي الكثيف للجهاز نفسه تجعل من الصعب على الأدوية التي تعتمد على البروتين المرور. بسبب هذه التحديات ، فإن المحاولات السابقة لتركيبات الأنسولين الفموي ذو الجزيئات الكبيرة تمكنت فقط من توصيل 1% من الدواء إلى الدورة الدموية وفقا لما تشير اليه البحوث.

بالنسبة للكبسولة الجديدة ، طوَّر الباحثون جهازا يحتوي على ابرة متناهية الحجم تحتوي على طرف مصنوع من الأنسولين المجفف بالتجميد. يتم التحكم في الحقن بواسطة نابض مضغوط مقيد بقرص سكر. الماء في المعدة يمكن أن يحل القرص ويكون بمثابة الزناد لإطلاق النابض وحقن الإبرة في جدار المعدة.

واجه العلماء تحديا رئيسيا واحدا وهو أنهم بحاجة إلى التأكُّد من أن الحاقن لن يُخطئ الهذف. لذلك تحولوا إلى السلحفاة النمرية للإلهام. تحتوي السلحفاة على هيكل جسمي يمكّنها من الانقلاب عندما تسقط على ظهرها. باستخدام النمذجة الحاسوبية صمَّم العلماء حبة الإنسولين بشكل مماثل. هكذا يمكن للحبة أن تعيد توجيه نفسها بحيث تكون دائما في الموضع الصحيح.

ويأمل الباحثون حقا أن يساعد هذا النوع الجديد من الكبسولة في يوم من الأيام مرضى السكري وربما أي شخص يحتاج إلى أدوية لا يمكن إعطاؤها الآن إلا عن طريق الحقن أو التسريب بالوريد.

المشاهدات 169   تاريخ الإضافة 2019/07/26   آخر تحديث 2019/09/22 - 14:09   رقم المحتوى 5635
أضف تقييم
أخبار مشابهة
تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 953 الشهر 25955 الكلي 10179402
الوقت الآن
الإثنين 2019/9/23 توقيت بغداد
تصميم وتطوير