مرض السكري
الوقاية منه
الطرق العلاجية الحديثة
للسيطرة الشاملة عليه
طبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير عبدالله الأشبال
دكتوراه بالطب الباطني
اختصاصي قلبية - باطنية
استشاري الغدد الصم والسكري
باحث وخبير بالمرض السكري
كلية طب المستنصرية - بغداد - العراق
العيادة الخاصة: المركز الإستشاري التخصصي العلمي للسكري
بغداد-الحارثية-شارع الكندي-عمارة الكروان
آخر المواضيع
دوام العيادة مساء كل أيام الإسبوع ما عدا يوم الجمعة دوام صباحي ومسائي يوم السبت انتقل المركز الإستشلري العلمي الحقيقي الأول في العراق للسكري- الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال الى ىشارع الكندى - عمارة الكروان دوام العيادة مساء كل أيام الإسبوع ما عدا يوم الجمعة دوام صباحي ومسائي يوم السبت العنوان :العراق -بغداد - الحارثية - شارع الكندي - عمارة الكروان تلفون مكتب العيادة : موبايل : 07818308712 و 07901846747 عنوان العيادة:العراق - بغداد - الحارثية– شارع الكندي–عمارة الكروان-موبايل الحجز :07818308712 عنوان العيادة:العراق -بغداد -الحارثية– شارع الكندي–عمارة الكروان-موبايل الحجز :07818308712 المحاضرة السادسة الجزء الأول والثاني والثالث من محاضرات موسوعة السكري للأشبال الطب اللاتخصصي اللاإنساني التجاري مواصفات الممارسة الطبيبة الإنسانية والعلمية الجيدة مقارنة بعكسها نصائح لمستخدمي المكملات الغذائية (بين الدوافع التجارية الربحية لتسويقها وبين المنافع التي يُروج لها ) تناول مكملات الكالسيوم ومخاطرها على القلب والأوعية الدموية نمط الحياة الصحي كوقاية وعلاج غير دوائي لمرضى السكري النمط 2- المحاضرة السابعة من محاضرات موسوعة السكري – الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال النقص النسبي لإفراز الإنسولين كأحد عوامل منشأ السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة- الجزء الأول- الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال  الخلل في إفراز هرمون الجلوكاكون كأحد اسباب منشأ السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة-الجزء الثالث أعراضُ المرض السكري النمط 2 وعلاماتُه ومساره الأعراض الجانبية الخطرة والفعل المشكوك به لأدوية مُثبِّطات الأنزيم بروتين ببتايديز ببتديل الثنائي
فوائد البيض الصحية وأهمية تناول صفار البيض
فوائد البيض الصحية وأهمية تناول صفار البيض
1075.png - 1256*1032 - 100 KB
المواضيع
أضيف بواسطة alashbal

فوائد البيض الصحية وأهمية تناول صفار البيض

الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير عبدالله الأشبال

العنوان: الحارثية- شارع الكندي- عمارة الكروان

موبايل المكتب : 07818308712 

وتشير التقديرات إلى أن نسبة كبيرة من البشر يتأثرون بحالة متزايدة السائدة تعرف باسم متلازمة التمثيل الغذائي والتي هي مزيج من ثلاثة على الأقل من عوامل الخطر التالية: الخصر الكبير والدهون الثلاثية العالية وانخفاض الكولسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (الحميد) وارتفاع ضغط الدم وارتفاع السكر في الدم .(i)

البيض مصدر كبير للبروتين عالي الجودة مع قليل من السعرات الحرارية. بيضة واحدة كاملة تحتوي على حوالي 5.5 غرام من البروتين في حوالي 68 سعرة حرارية فقط. يحتوي البيض على الكولين وهو أمر مهم ، خاصة وأن أجسادنا لا يمكنها إنتاج ما يكفي منه. بدون كمية كافية من الكولين يمكننا أيضا أن نعاني من نقص في مادة غذائية أساسية أخرى وهي حمض الفوليك.

بياض البيض هي غذاء منخفض السعرات الحرارية وخالي من الدهون. وهو تحتوي على الجزء الأكبر من بروتين البيض. يحتوي بياض البيض على حوالي 4 غرامات من البروتين و 55 ملغ من الصوديوم و 17 سعرة حرارية فقط. كما يوفر بياض واحد لبيضة 1.3 ميكروغرام من الفولات و 6.6 ميكروغرام من السيلينيوم و 2.3 ملغ من الكالسيوم و 3.6 ملغ من المغنيسيوم و 4.9 ملغ من الفوسفور و 53.8 ملغ من البوتاسيوم.

كما يلاحظ في الجدول فإن صفار البيض يحتوي على المزيد من المغذيات الفعلية ولكن البيضة الكاملة تعطي التغذية الكاملة. من المثير للاهتمام أنه على مر السنين كانت هناك توصيات مختلفة فيما يتعلق بأفضل جزء من البيضة. فالبحوث الحديثة تشير الى عكس الاعتقاد السابق فالاستهلاك المعتدل للبيض لا يؤثر تأثيراً سلبياً على الكوليسترول. في الواقع ، أظهرت الدراسات الحديثة أن الاستهلاك المنتظم لبيضتين في اليوم لا يؤثر على لمحة الدهون بل قد يؤدي إلى تحسينها. تشير الأبحاث إلى أن الدهون المشبعة هي التي ترفع الكولسترول بدلاً من الكولسترول الغذائي. ومع ذلك ، إذا كنت تعاني من مرض الشريان التاجي أو لديك أي مشاكل في صحة القلب مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول ، فإن التوصية لا تزال الحد من تناولك الغذاء الغني بالكوليسترول. وعادة ما تكون الأطعمة الدهنية عالية الدهون وعالية الدهون المشبعة عالية تكون أيضا غنية بالكوليسترول.

هؤلاء الأفراد لديهم مجموعة متنوعة من عوامل الخطر التي تزيد من احتمال تطور مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية. وقد أدت عقود من التقارير المختلطة المتعلقة بالكولسترول الغذائي إلى الدعوة الى تجنب بعض الأطعمة ، مثل البيض ، لا سيما بالنسبة للأفراد الذين يواجهون حالات غير صحية. ومع ذلك ، تشير دراسة حديثة نشرت في مجلة "الأيض" إلى أن تضمين البيض كله كجزء من نظام غذائي لفقدان الوزن قد يكون له آثار إيجابية على لمحة البروتينات الدهنية للأفراد الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي (ii).

في هذه الدراسة ، استهلك مجموعة من رجال ونساء في منتصف العمر ممن يعانون من متلازمة الأيض إما ثلاثة بيضات كاملة أو كمية مساوية من بديل البيض يومياً كجزء من حمية غذائية محدودة الكربوهيدرات. على الرغم من أن المشاركين في تناول البيض كاملاً كانوا يستهلكون ضعف كمية الكوليسترول مقارنة لما كانوا عليه في بداية الدراسة ، إلا أن الباحثين لم يلاحظوا أي تأثير على مستويات الكوليسترول الكلي أو مستويات كوليسترول البروتين الدهني واطئ الكثافة بعد 12 أسبوعا على هذا النظام الغذائي. علما بأنَّ جميع المشاركين بما في ذلك هؤلاء الذين استهلكوا البيض الكامل تحسنت ملامح الدهون عندهم مع انخفاض في الدهون الثلاثية في البلازما وزيادة في الكولسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (الحميد).

ويعتقد الباحثون أنَّ تناول صفار البيض يرتبط في الواقع بمزايا صحية محسنة للأفراد المعرضين لخطر كبير. فالأفراد الذين استهلكوا البيض الكامل حصلت عندهم زيادات أكبر في كولسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (الحميد) وانخفاض أكثر بدرجة مهمة في نسبة كوليسترول البروتين الدهني واطئ الكثافة الى كولسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (الحميد) من أولئك الذين أكلوا طعاما بديل البيضة والخالي من الكوليسترول. وقد أفادت دائرة البحوث الزراعية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية أن البيض يحتوي الآن على نسبة أقل من الكوليسترول بنسبة 14 في المائة (من 215 ملليجرام إلى 185 ملليجرام) و 64 في المائة أكثر من فيتامين (د) مما كان يعتقد سابقا (iii) .

إن البيضة الكبيرة الغنية بالمغذيات الطبيعية توفر كميات مختلفة من 13 فيتامين ومعادن أساسية بما في ذلك المواد المغذية التي لا توجد بكثرة في الأطعمة الأخرى وعلى وجه الخصوص فيتامين د والكولين. إنَّ العديد من هذه العناصر الغذائية الموجودة في الصفار مثل اللوتين وزيكسانثين وهي من مضادات الاكسدة التي قد تمنع التنكس البقعي والعمى المترتب على تقدم العمر.

وبينما يحتوي البيض على كميات صغيرة فقط من هذه العناصر الغذائية ولكن تُظهر الأبحاث أن اللوتين والزيكنسنثين الموجود في البيض يمكن أن يكونا أكثر حيوية وفائدة مضمونة للجسم حيث يستخدمهما الجسم بشكل أفضل من المصادر الأكثر تركيزا التي تصنع في المكملات الغذائية (iv).

كما وجدت دراسة حديثة أن الاستهلاك اليومي لصفار البيض كان مرتبطا بزيادة في لوتين البلازما وزيكسانثين و بيتا-كاروتين عند الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الأيض والتي ترتبط عادة بمستويات منخفضة من هذه العناصر الغذائية الهامة (v).

يعتبر السيطرة على الوزن جانبا هاما للوقاية من الأمراض المزمنة ومعالجتها مثل المتلازمة الأيضية. يساعد البروتين الطبيعي عالي الجودة الموجود في البيض على بناء العضلات ويسمح للفرد بالشبع لفترة أطول والبقاء نشيط لفترة اطول مما يساعد على تخفيض الوزن. (vi، vii)

في الواقع ، أظهرت الدراسات بأنَّ تناول البيض في وجبة الإفطار مقارنة مع تناول الخبز في وجبة الإفطار وبنفس السعرات الحرارية يؤدي إلى زيادة الشعور بالشبع وتناقص كمية الطعام المتناولة في الوجبات اللاحقة مما يؤدي إلى انخفاض ملحوظ في معامل كتلة الجسم ومحيط الخصر. (viii)

ويقترح الخبراء التغذويون البدء يوميا مع وجبة الإفطار الغنية بالبروتين كإستراتيجية جيدة للسيطرة على الوزن ويعتبرون هذا خط الدفاع الأول في الوقاية من الأمراض المزمنة وأنَّ الوقاية من الأمراض المزمنة يتطاب مجهودا منسقا مع النظام الغذائي ونمط الحياة. كما أن تناول وجبة إفطار متوازنة تشتمل على بروتين عالي الجودة بالإضافة إلى النشاط البدني المنتظم يمكن أن يساعد في وضع الأفراد على طريق نحو نمط حياة أكثر صحة.

من جهة اخرى فإن صفار البيض يحتوي على الكوليسترول والدهون والدهون المشبعة للبيضة. ومع ذلك فإن ما نغفل عنه في كثير من الأحيان هو العديد من العناصر الغذائية التي يوفرها صفار البيض مثل الفيتامينات التي تذوب في الدهون والأحماض الدهنية الأساسية والمغذيات الأخرى. يحتوي أحد صفار البيضة الواحدة على 55 سعرة حرارية و 4.5 غرام من الدهون الكلية و 1.6 غرام من الدهون المشبعة و 210 ملغ من الكوليسترول و 8 ملغ من الصوديوم و 2.7 غرام من البروتين. يقارن الجدول أدناه العناصر المغذّية من بياض البيض وصفار البيض جنبا إلى جنب مع مقارنة من النسبة الإجماليّة من طعام الموجود في كل من الصفار والبياض.

جدول بالعناصر المغذّية للمقارنة بين صفار البيض وبياض البيض:

كما يلاحظ في الجدول فإن صفار البيض يحتوي على المزيد من المغذيات الفعلية ولكن البيضة الكاملة تعطي التغذية الكاملة. من المثير للاهتمام أنه على مر السنين كانت هناك توصيات مختلفة فيما يتعلق بأفضل جزء من البيضة. فالبحوث الحديثة تشير الى عكس الاعتقاد السابق فالاستهلاك المعتدل للبيض لا يؤثر تأثيراً سلبياً على الكوليسترول. في الواقع ، أظهرت الدراسات الحديثة أن الاستهلاك المنتظم لبيضتين في اليوم لا يؤثر على لمحة الدهون بل قد يؤدي إلى تحسينها. تشير الأبحاث إلى أن الدهون المشبعة هي التي ترفع الكولسترول بدلاً من الكولسترول الغذائي. ومع ذلك ، إذا كان الفرد يعاني من مرض الشريان التاجي أو لديه أي مشاكل في صحة القلب مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول ، فإن التوصية لا تزال الحد من تناولك الغذاء الغني بالكوليسترول. وعادة فإنَّ الأطعمة الدهنية عالية الدهون وعالية الدهون المشبعة تكون أيضا غنية بالكوليسترول.

i Ervin RB. Prevalence of Metabolic Syndrome Among Adults 20 Years of Age and Over, by Sex, Age, Race and Ethnicity, and Body Mass Index: United States, 2003. National Health Statistics Reports 2009;13.

ii Blesso CN, Andersen CJ, Barona J, Volek JS, Fernandez ML. Whole egg consumption improves lipoprotein profiles and insulin sensitivity to a greater extent than yolk-free egg substitute in individuals with metabolic syndrome. Metabolism, published online September 2012.

iii US Department of Agriculture, Agricultural Research Service, 2011. USDA National Nutrient Database for Standard Reference, Release 23. Online. Available at: Nutrient Data Laboratory Home Page, http://www.ars.usda.gov/main/site_main.htm?modecode=12-35-45-00. Accessed October 24, 2011.

iv Goodrow, EF et al. Consumption of one egg per day increases serum lutein and zeaxanthin concentrations in older adults without altering serum lipid and lipoprotein cholesterol concentrations. JN 2006; 136(25):19-24.

v Blesso CN, Anderson CJ, Bolling BW, Fernandez ML. Egg intake improves carotenoid status by increasing plasma HDL cholesterol in adults with metabolic syndrome. Food & Function, published online October 2012.

vi Leidy HJ, et al. Neural Responses to Visual Food Stimuli After a Normal vs. Higher Protein Breakfast in Breakfast-Skipping Teens: A Pilot fMRI Study. Obesity, published online May 5, 2011.

vii Leidy HJ, et al. Increased dietary protein consumed at breakfast leads to an initial and sustained feeling of fullness during energy restriction compared to other meal times. BJN, published online September 2, 2008.

viii Vander Wal JS, Gupta A, Khosla P, Dhurandhar NV. Egg breakfast enhances weight loss. Int J Obes 2008;32:1545-51.

المشاهدات 222   تاريخ الإضافة 2019/01/17   آخر تحديث 2019/04/26 - 05:09   رقم المحتوى 5606
أضف تقييم
أخبار مشابهة
تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 70 الشهر 14234 الكلي 10074542
الوقت الآن
الجمعة 2019/4/26 توقيت بغداد
تصميم وتطوير