مرض السكري
الوقاية منه
الطرق العلاجية الحديثة
للسيطرة الشاملة عليه
طبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير عبدالله الأشبال
دكتوراه بالطب الباطني
اختصاصي قلبية - باطنية
استشاري الغدد الصم والسكري
باحث وخبير بالمرض السكري
كلية طب المستنصرية - بغداد - العراق
العيادة الخاصة: المركز الإستشاري التخصصي العلمي للسكري
بغداد-الحارثية-شارع الكندي-عمارة الكروان
آخر المواضيع
المحاضرة السادسة الجزء الأول والثاني والثالث من محاضرات موسوعة السكري للأشبال شروط ومواصفات العمل الطبي في مجال المرض السكري وعلاقة أطباء المؤسسات الأكاديمية والصحية والقطاع الخاص بشركات صناعة الدواء مواصفات الممارسة الطبيبة الإنسانية والعلمية الجيدة مقارنة بعكسها تناول مكملات الكالسيوم ومخاطرها على القلب والأوعية الدموية تناول مكملات الكالسيوم ومخاطرها على القلب والأوعية الدموية: قلق متزايد مرض الكبد الدهني غیر الكحولي (الإنشحام الكبدي) والتهاب الكبد الدهني غیر الكحولي: علاقته مع مرض السكري والمتناظرة الأیضیة وأمراض القلب والأوعیة الدمویة وأهمیة تخفیض الوزن وزیادة النشاط الجسمي نمط الحياة الصحي كوقاية وعلاج غير دوائي لمرضى السكري النمط 2- المحاضرة السابعة من محاضرات موسوعة السكري – الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال النقص النسبي لإفراز الإنسولين كأحد عوامل منشأ السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة- الجزء الأول- الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال  الخلل في إفراز هرمون الجلوكاكون كأحد اسباب منشأ السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة-الجزء الثالث مقاومة الإنسولين كأحد عوامل منشأ وتطورالمرض السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة الجزء الثاني  - الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال أعراضُ المرض السكري النمط 2 وعلاماتُه ومساره البداية البطيئة للمرض السكري النمط الثاني وتَصاعدية شدته وضرورة المعالجة عاجلاً أو آجلاً بالإنسولين الأعراض الجانبية الخطرة والفعل المشكوك به لأدوية مُثبِّطات الأنزيم بروتين ببتايديز ببتديل الثنائي النشاط الجسمي وأهميته للصحة أهم الأفكار أو المُعتقدات الخاطئة التي تؤثر سلباً على السيطرة السكرية عند مرضى السكري وكيفية التعامل معها
استهلاك اللحوم ومخاطر الاصابة بالسرطان: الخضروات والفواكه تساعد على تقليل مخاطر الإصابة بالسرطانات في حين الإكثار من اللحوم والمنتجات الحيوانية وغيرها من الأطعمة الدهنية تزيد الخطر
استهلاك اللحوم ومخاطر الاصابة بالسرطان: الخضروات والفواكه تساعد على تقليل مخاطر الإصابة بالسرطانات في حين الإكثار من اللحوم والمنتجات الحيوانية وغيرها من الأطعمة الدهنية تزيد الخطر
المواضيع
أضيف بواسطة alashbal

استهلاك اللحوم ومخاطر الاصابة بالسرطان

Meat Consumption and Cancer Risk

[الخضروات والفواكه تساعد على تقليل مخاطر الإصابة بالسرطانات في حين الإكثار من اللحوم والمنتجات الحيوانية وغيرها من الأطعمة الدهنية تزيد الخطر]

لقد أقرت منظمة الصحة العالمية إلى أن العوامل الغذائية تمثل 30 في المائة على الأقل من جميع حالات السرطان في الدول الغربية، وتصل إلى 20 في المائة في البلدان النامية. عندما بدأ الباحثون يبحثون عن الروابط بين النظام الغذائي والسرطان كان واحدا من أكثر النتائج وضوحا هو أن الناس الذين تجنبوا اللحوم كانوا أقل بكثير عرضة للإصابة بالسرطانات. وأظهرت دراسات كبيرة في إنجلترا وألمانيا أن النباتيين كانو حوالي 40 في المئة أقل عرضة للإصابة بالسرطان مقارنة مع  آكلي اللحوم (1-3) . في الولايات المتحدة درس الباحثون مجموعة من المجتمع , وعلى الرغم من أن جميع أعضاء هذه الجماعة  تقريبا يتجنبون التبغ والكحول ويتبعون أنماط الحياة الصحية على العموم، فإنَّ ما يقرب من نصف هؤلاء كانوا نباتيين في حين يستهلك النصف الآخر كميات متواضعة من اللحوم. سمحت هذه الحقيقة العلماء للفصل بين آثار تناول اللحوم وبين العوامل الأخرى. وعموما، أظهرت هذه الدراسات تخفيضات كبيرة في مخاطر الاصابة بالسرطان بين أولئك الذين تجنبها الحوم (4) . في المقابل، أظهرت الدراسات في جامعة هارفارد أن أكلة اللحوم يوميا ازدام عندها مخاطر الإصابة بسرطان القولون بثلاثة أضعاف مقارنة مع أولئك الذين نادرا ما يأكلون اللحوم.

وقد عُرض عدد من الفرضيات لتفسير العلاقة بين استهلاك اللحوم وخطر الاصابة بالسرطان. أولا، اللحوم تخلو من الألياف والمواد المغذية الأخرى التي لها تأثير وقائي. اللحم ايضا يحتوى على البروتينات الحيوانية والدهون المشبعة، وفي بعض الحالات، المركبات المسببة للسرطان مثل الأمينات الحلقية غير المتجانسة (heterocyclic amines) والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات (polycyclic aromatic hydrocarbons) (5) التي تتشكل أثناء معالجة أو طبخ اللحوم. ويُعتقد أنَّ تكون الأمينات الحلقية غير المتجانسة عندما يطبخ اللحم بدرجات حرارة عالية وكذلك الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات خلال حرق المواد العضوية، هوالسبب وراء زيادة مخاطر الإصابة بالسرطان. وبالإضافة إلى ذلك، فإن المحتوى العالي من الدهون ضمن اللحوم وفي المنتجات الحيوانية الأخرى يزيد إنتاج الهرمونات وبالتالي يُزيد من خطر السرطانات المرتبطة بالهرمونات مثل سرطان الثدي والبروستات. في عام 2007، نشر المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان (American Institute for Cancer Research) المقالة الاستعراضية الثانية للدراسات الرئيسية في مجال الطعام والتغذية والوقاية من السرطان. وقد أقرَّ التقرير أنَّ تناول اللحوم الحمراء (لحوم البقر، ولحم الخنزير، أو الضأن) وتناول اللحوم المعالجة صناعيا يزيد من خطر الإصابة بسرطانات المريء والرئة والبنكرياس والمعدة والقولون والمستقيم وبطانة الرحم والبروستات. وبالنسبة لسرطان القولون والمستقيم فثمة شواهد علمية مقنعة على أن اللحوم الحمراء وأن اللحوم المصنعة والدهون المشبعة / الدهون الحيوانية واللحم المطبوخ بدرجة عالية تزيد من خطر الإصابة بهذين السرطانين (5) .

المركبات المسببة للسرطان في اللحوم المطبوخة (Carcinogenic Compounds in Cooked Meat)

الأمينات الحلقية غير المتجانسة (heterocyclic amines): الأمينات الحلقية غير المتجانسة هي من عائلة المركبات التي تسبب الطفرات الوراثية (mutagens) ويتم إنتاجها أثناء عملية الطبخ للعديد من المنتجات الحيوانية بما في ذلك الدجاج ولحم البقر ولحم الخنزير والأسماك. وحتى اللحوم التي يتم طهيها تحت المعدل العادي أو تقلى أو تطبخ في فرن قد تحتوي على كميات كبيرة من مسببات الطفرات الوراثية (6-8) . وكلما كان طبخ اللحوم لفترة أطول وأكثر سخونة كلما تكون المزيد من هذه المركبات (9). في بعض الدراسات الدجاج المشوي قد كان يحتوي على تركيزات أعلى من هذه المواد المسببة للسرطان من الأنواع الأخرى من اللحوم المطبوخة (10-12).

اللحوم وسرطان الثدي: البلدان التي لديها أعلى كمية من الدهون، وخاصة الدهون من المنتجات الحيوانية مثل اللحوم ومنتجات الألبان لديهم معدلات أعلى من الإصابة بسرطان الثدي (13-15). في اليابان، على سبيل المثال، فإن النظام الغذائي التقليدي هو أقل من ذلك بكثير في الدهون، وخاصة الدهون الحيوانية، من النظام الغذائي الغربي التقليدي لذلك فإنَّ معدلات الإصابة بسرطان الثدي تكون منخفضة (16,17). وفقا لنتائج جديدة من دراسة صحة المرأة في شنغهاي فإنَّ تناول طعام الصويا يوفر الحماية ضد سرطان الثدي قبل انقطاع الطمث عندما تستهلك المرأة طعام الصويا خلال فترة المراهقة وفي مرحلة البلوغ (18). استهلاك الأطعمة الغنية بالدهون مثل اللحوم ومنتجات الألبان والأطعمة المقلية، وحتى الزيوت النباتية يسبب أنْ يُنتج جسم المرأة المزيد من هرمون الاستروجين والذي يشجع نمو الخلايا السرطانية في الثدي وغيرها من الأجهزة التي تعتبر حساسة للهرمونات الجنسية الأنثوية (19-24).

سرطان القولون والمستقيم واللحوم: كما هو الحال مع سرطان الثدي فإنَّ كثرة استهلاك اللحوم، خاصة اللحوم الحمراء، يرتبط مع زيادة في خطر القولون (25,26). إنَّ مجمل كمية الدهون والدهون المشبعة والتي تميل إلى أن تكون أعلى بكثير في المنتجات الحيوانية مما هي عليه في الأطعمة المشتقة من النباتات وكذلك تناول السكر المكرر كلها تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون (12, 26-31).

استهلاك اللحوم وسرطان البروستات: سرطان البروستات هو واحد من أكثر أنواع السرطان الرائدة بين الرجال في الولايات المتحدة وقد اكشف الباحثون عددا من العوامل الغذائية المحتملة التي تسهم في خطر الاصابة بسرطان البروستات. وتشمل هذه الدهون الغذائية والدهون المشبعة ومنتجات الألبان واللحوم. كما إكتشف الباحثون أنَّ العوامل الغذائية التي قد تقلل من مخاطر الاصابة بسرطان البروستات هي على سبيل المثال استهلاك الكاروتينات وغيرها من مضادات الأكسدة والألياف والفاكهة (carotenoids and other antioxidants, fiber, and fruit) (32-35).

أنواع أخرى من السرطان: وإن لم تكن درستها على نطاق واسع كما في حالة سرطان الثدي والقولون وخطر الاصابة بسرطان البروستات فقد خلصت عدد من الدراسات الى أن استهلاك اللحوم قد يلعب دورا هاما في سرطان الكلى وخطر الاصابة بسرطان البنكرياس (36-38 , 5).

الخلاصة والإستنتاجات : موضوعان يظهران باستمرار نتيجة دراسات السرطان في العديد من مواقع الإنترنت: الخضروات والفواكه تساعد على تقليل مخاطر الإصابة بالسرطانات في حين الإكثار من اللحوم والمنتجات الحيوانية وغيرها من الأطعمة الدهنية تزيد الخطر. استهلاك الدهون الموجودة في الأطعمة يدفع الى إنتاج الهرمونات، والتي بدورها، تُعزز نمو الخلايا السرطانية في أنسجة الأجهزة الحساسة لهرمونات مثل سرطان الثدي والبروستات. اللحوم تخلو من الألياف ومضادات الأكسدة والمواد الكيميائية النباتية وغيرها من المواد الغذائية المفيدة ذات الأثار الوقائية من السرطانات وهي تحتوي على تركيزات عالية من الدهون المشبعة والمركبات المسرطنة والتي قد تزيد من خطر تطور العديد من أنواع مختلفة من السرطانات. النظام الغذائي النباتي والوجبات الغذائية الغنية بالأغذية النباتية الغنية بالألياف مثل الحبوب كاملة القشرة والبقول والخضار والفواكه توفر قدرا مهماً من الوقاية (5). فالألياف تسرع كثيرا من مرور الطعام خلال القولون وتزيل بشكل فعال المواد المسببة للسرطان. والألياف في الواقع تغير نوع البكتيريا التي تتواجد في الأمعاء ويؤدي هذا الى انخفاض إنتاج الأحماض الصفراوية الثانوية المسببة للسرطان. والأغذية النباتية هي أيضا منخفضة الدهون وغنية بالمواد المضادة للأكسدة وغيرها من المركبات المضادة للسرطان. وعليه ليس من المستغرب أن النباتيين هم في خطر أدنى للإصابة بسرطانات مقارنة مع آكلي اللحوم (39) .

References 1. Thorogood M, Mann J, Appleby P, McPherson K. Risk of death from cancer and ischaemic heart disease in meat and non-meat eaters. Br Med J. 1994;308:1667-1670. 2. Chang-Claude J, Frentzel-Beyme R, Eilber U. Mortality patterns of German vegetarians after 11 years of follow-up. Epidemiology. 1992;3:395-401. 3. Chang-Claude J, Frentzel-Beyme R. Dietary and lifestyle determinants of mortality among German vegetarians. Int J Epidemiol. 1993;22:228-236. 4. Barnard ND, Nicholson A, Howard JL. The medical costs attributable to meat consumption. Prev Med. 1995;24:646-655. 5. World Cancer Research Fund. Food, nutrition, physical activity, and the prevention of cancer: A global perspective. American Institute of Cancer Research. Washington, DC:2007. 6. Skog KI, Johansson MAE, Jagerstad MI. Carcinogenic heterocyclic amines in model systems and cooked foods: a review on formation, occurrence, and intake. Food and Chem Toxicol. 1998;36:879-896. 7. Robbana-Barnat S, Rabache M, Rialland E, Fradin J. Heterocyclic amines: occurrence and prevention in cooked food. Environ Health Perspect. 1996;104:280-288. 8. Thiebaud HP, Knize MG, Kuzmicky PA, Hsieh DP, Felton JS. Airborne mutagens produced by frying beef, pork, and a soy-based food. Food Chem Toxicol. 1995;33(10):821-828. 9. Sinha R, Rothman N, Brown ED, et al. High concentrations of the carcinogen 2-amino-1-methyl-6-phenylimidazo-[4,5] pyridine [PhlP] occur in chicken but are dependent on the cooking method.Cancer Res. 1995;55:4516-4519. 10. Jagerstad M, Skog K, Grivas S, Olsson K. Formation of heterocyclic amines using model systems.Mutat Res. 1991;259(3-4):219-233. 11. Murtaugh MA, Ma KN, Sweeney C, Caan BJ, Slattery ML. Meat Consumption patterns and preparation, genetic variants of metabolic enzymes, and their association with rectal cancer in men and women. J Nutr. 2004;134(4):776-784. 12. Norat T, Riboli E. Meat consumption and colorectal cancer: a review of epidemiologic evidence. Nutr Rev. 2001;59(2):37-47. 13. Armstrong B, Doll R. Environmental factors and cancer incidence and mortality in different countries, with special reference to dietary practices. Int J Cancer. 1975;15:617-631. 14. Carroll KK, Braden LM. Dietary fat and mammary carcinogenesis. Nutrition and Cancer. 1985;6:254-259. 15. Rose DP, Boyar AP, Wynder EL. International comparisons of mortality rates for cancer of the breast, ovary, prostate, and colon, and per capita food consumption. Cancer. 1986;58:2363-2371. 16. Lands WEM, Hamazaki T, Yamazaki K, et al. Changing dietary patterns. Am J Clin Nutr. 1990;51:991-993. 17. Hirayama T. Epidemiology of breast cancer with special reference to the role of diet. Prev Med. 1978;7:173-195. 18. Sang-Ah Lee, Xiao-Ou Shu, Honglan Li, et. al., Adolescent and adult soy food intake and breast cancer risk: results from the Shanghai Women's Health Study. Am J Clin Nutr. 2009; 89: 1920-1926. 19. Dorgan JF, Hunsberger SA, McMahon RP, et al. Diet and sex hormones in girls: findings from a randomized controlled clinical trial. J Natl Cancer Inst. 2003;95:132-141. 20. Cho E, Spiegelman D, Hunter DJ, et al. Premenopausal fat intake and risk of breast cancer. J Natl Cancer Inst. 2003;95:1079-1085. 21. Boyd NF, Stone J, Vogt KN, Connelly BS, Martin LJ, Minkin S. Dietary fat and breast cancer risk revisited: a meta-analysis of the published literature. Br J Cancer. 2003;89(9):1672-1685. 22. De Stefani E, Ronco A, Mendilaharsu M, Guidobono M, Deneo-Pellegrini H. Meat intake, heterocyclic amines, and risk of breast cancer: a case-control study in Uruguay. Cancer Epidemiol Biomarkers Prev. 1997;6(8):573-581. 23. Matos EL, Thomas DB, Sobel N, Vuoto D. Breast cancer in Argentina: case-control study with special reference to meat eating habits. Neoplasma. 1991;38(3):357-366. 24. Snyderwine EG. Some perspectives on the nutritional aspects of breast cancer research. Food-derived heterocyclic amines as etiologic agents in human mammary cancer. Cancer. 1994;74(3 suppl):1070-1077. 25. Singh PN, Fraser GE. Dietary risk factors for colon cancer in a low-risk population. Am J Epidemiol. 1998;148(8):761-74. 26. Giovannucci E, Rimm EB, Stampfer MJ, Colditz GA, Ascherio A, Willett WC. Intake of fat, meat, and fiber in relation to risk of colon cancer in men. Cancer Res. 1994;54(9):2390-2397. 27. Willett WC, Stampfer MJ, Colditz GA, Rosner BA, Speizer FE. Relation of meat, fat, and fiber intake to the risk of colon cancer in a prospective study among women. N Engl J Med. 1990;323:1664-1672. 28. Chao A, Thun MJ, Connell CJ, et al. Meat consumption and risk of colorectal cancer. JAMA.2005;293:172-82. 29. Fraser GE. Associations between diet and cancer, ischemic heart disease, and all-cause mortality in non-Hispanic white California Seventh-day Adventists. Am J Clin Nutr. 1999;70(suppl):532S-538S. 30. Butler LM, Sinha R, Millikan RC, Martin CF, Newman B, Gammon MD, Ammerman AS, Sandler RS. Heterocyclic amines, meat intake, and association with colon cancer in a population-based study. Am J Epidemiol. 2003;157(5):434-445. 31. Siegel RL, Jemal A, Ward EM. Increase in incidence of colorectal cancer among young men and women in the United States. Cancer Epidemiol Biomarkers Prev. 2009;18:1695-1698. 32. Gann PH, Hennekens CH, Sacks FM, Grodstein F, Giovannucci EL, Stampfer MJ. Prospective study of plasma fatty acids and risk of prostate cancer. J Natl Cancer Inst. 1994;86(4):281-286. 33. Giovannucci E, Rimm EB, Colditz GA, Stampfer MJ, Ascherio A, Chute CC, Willett WC. A prospective study of dietary fat and risk of prostate cancer. J Natl Cancer Inst. 1993;85(19):1571-1579. 34. Kolonel LN. Nutrition and prostate cancer. Cancer Causes Control. 1996;7(1):83-44. 35. Ma RW, Chapman K. A systematic review of the effect of diet in prostate cancer prevention and treatment. J Hum Nutr Diet. 2009;22(3):187-1899; quiz 200-202. Epub 2009 Apr 1. 36. Dolwick Grieb SM, Theis RP, et al. Food groups and renal cell carcinoma: results from a case-control study. J Am Diet Assoc. 2009;109:656-667. 37. Thiébaut ACM, Jia L, Silverman DT, et al. Dietary fatty acids and pancreatic cancer in the NIH-AARP Diet and Health Study. J Natl Cancer Inst. 2009;101:1001-1011. 38. Key TJ, Appleby PN, Spencer EA, et. al. Cancer incidence in British vegetarians. British Journal of Cancer. 2009;101:192–197. 39. Phillips RL. Role of lifestyle and dietary habits in risk of cancer among Seventh-day Adventists.Cancer Res. 1975;35(suppl):3513-3522.

المشاهدات 20   تاريخ الإضافة 2016/03/06   آخر تحديث 2018/10/15 - 17:33   رقم المحتوى 3568
أضف تقييم
أخبار مشابهة
تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 110 الشهر 2455 الكلي 10001012
الوقت الآن
الثلاثاء 2018/10/16 توقيت بغداد
تصميم وتطوير