مرض السكري
الوقاية منه
الطرق العلاجية الحديثة
للسيطرة الشاملة عليه
طبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير عبدالله الأشبال
دكتوراه بالطب الباطني
اختصاصي قلبية - باطنية
استشاري الغدد الصم والسكري
باحث وخبير بالمرض السكري
كلية طب المستنصرية - بغداد - العراق
العيادة الخاصة: المركز الإستشاري التخصصي العلمي للسكري
بغداد-الحارثية-شارع الكندي-عمارة الكروان
آخر المواضيع
دوام العيادة مساء كل أيام الإسبوع ما عدا يوم الجمعة دوام صباحي ومسائي يوم السبت والإثنين والأربعاء انتقل المركز الإستشلري العلمي الحقيقي الأول في العراق للسكري- الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال الى ىشارع الكندى - عمارة الكروان دوام العيادة مساء كل أيام الإسبوع ما عدا يوم الجمعة دوام صباحي ومسائي يوم السبت والإثنين والأربعاء العنوان :العراق -بغداد - الحارثية - شارع الكندي - عمارة الكروان تلفون مكتب العيادة : موبايل : 07818308712 و 07901846747 عنوان العيادة:العراق - بغداد - الحارثية– شارع الكندي–عمارة الكروان-موبايل الحجز :07818308712 عنوان العيادة:العراق -بغداد -الحارثية– شارع الكندي–عمارة الكروان-موبايل الحجز :07818308712 المحاضرة السادسة الجزء الأول والثاني والثالث من محاضرات موسوعة السكري للأشبال شروط ومواصفات العمل الطبي في مجال المرض السكري وعلاقة أطباء المؤسسات الأكاديمية والصحية والقطاع الخاص بشركات صناعة الدواء الطب اللاتخصصي اللاإنساني التجاري مواصفات الممارسة الطبيبة الإنسانية والعلمية الجيدة مقارنة بعكسها نصائح لمستخدمي المكملات الغذائية (بين الدوافع التجارية الربحية لتسويقها وبين المنافع التي يُروج لها ) تناول مكملات الكالسيوم ومخاطرها على القلب والأوعية الدموية نمط الحياة الصحي كوقاية وعلاج غير دوائي لمرضى السكري النمط 2- المحاضرة السابعة من محاضرات موسوعة السكري – الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال النقص النسبي لإفراز الإنسولين كأحد عوامل منشأ السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة- الجزء الأول- الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال  الخلل في إفراز هرمون الجلوكاكون كأحد اسباب منشأ السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة-الجزء الثالث مقاومة الإنسولين كأحد عوامل منشأ وتطورالمرض السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة الجزء الثاني  - الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال
حبوب السكري مُثبطات الأنزيم ببتايديز ببتديل الثنائي-4 كعلاج لمرضى السكري النمط الثاني المشكوك في فعلها وكفاءتها ومحدودية دواعي إستعمالها والأعراض الجانبية والمضاعفات السميَّة التي قد تسببها
حبوب السكري مُثبطات الأنزيم ببتايديز ببتديل الثنائي-4 كعلاج لمرضى السكري النمط الثاني المشكوك في فعلها وكفاءتها ومحدودية دواعي إستعمالها والأعراض الجانبية والمضاعفات السميَّة التي قد تسببها
أنا مصاب بالسكري
أضيف بواسطة alashbal

حبوب السكري مُثبطات الأنزيم ببتايديز ببتديل الثنائي-4 كعلاج لمرضى السكري النمط الثاني المشكوك في فعلها وكفاءتها ومحدودية دواعي إستعمالها والأعراض الجانبية والمضاعفات السميَّة التي قد تسببها والتي تستعمل في العراق بشكل واسع جداً وغير مبرر علمياً (http://goo.gl/zh2yIQ) وبالضبط كما تنتشر "المودة" ولكل مرضى السكري النمط الثاني

ستاجلبتين "الجانوفيا" ” Januvia “ الف لداغ جلبتين "الجالفس” ” Galvus“ السكساجلبتين "الأونكليزا” ” Onglyza“ الليناجلبتين "تراجنتا" ” Tradjenta“ الألوجلبتين "نَسيْنا" ” Nesina“

السيتاغ لبتين والمتفورمين ”جانومت“ “Janumet“ الفلتاغ لبتين مع المتفورمين ”يوكريز كالفص مت“ GalvusMet ”Eucreas“ السكساجلبتين مع المتفورمين ”كومبي لايزا ” Kombiglyze “ لهذه الأدوية ميزات نظرية فقط على الأدوية الأخرى المخفضة لس كر الدم وكل هذه الميزات تمَّ توثيقها ونشرها فقط من قبل شركات صناعة هذه الأدوية . وبنفس الوقت لها أعراض جانبية ومخاطر سمية على جهاز المناعة الأمر الذي يترتب عليه مضاعفات على مقاومة المريض للإلتهابات وأنواع من الحساسية وحتى السرطانات . كما أنَّها ثبت في الدليل العملي والموثَّف تسببها بالتهاب البنكرياس الحاد الخطر أو المزمن اللاأعراضي الذي يؤدي الى سرطان البنكرياس. والذي يحزُّ في القلب والضمير أنَّ هذه الأدوية تستخدم في العراق بشكل واسع جداً وغير مبرر علمياً فهي تستعمل من قبل الكثير الكثير من الأطباء بشكل واسع وروتيني وبالضبط كما تنتشر "المودة" في مجالات الحياة الإخرى كالألبسة وحلاقة شعر الرأس والضحايا هم مرضى السكري وهدر المبالغ الضخمة التي تذهب , بدون عناء, الى جيوب حيتان شركات صناعة هذه الأدوية.نصيحتي لزملائي الأطباء أنْ يلتزموا بواحدة من سبع خطايا مميتة مقترحة لوصف الأدوية. وهذه الخطيئة هي أنْ يعتبروا الأدوية الجديدة هي أحسن من سابقاتها وهذا يعني عملياً أنْ لا يكونوا على الإطلاق أول أو آخر من يستعمل دواءً جديداً. والسبب هو أنَّ الأطباء هم وكلاء لمستهلكين وهم يُسيطرون على سوق منتجات لا هم يستعملونها ولا هم يدفعون ثمنها وأنَّ تبعاتها غير المرغوب بها يُعاني منها أُناس آخرون هم المرضى. تستند المعايير التي تستخدمها ادارة الاغذية والعقاقير الأمريكية (US FDA) للموافقة الأدوية المستعملة لعلاج مرضى السكري النمط الثاني في المقام الأول على السلامة وعلى فعاليتها في خفض مستويات الهيموجلوبين السكري. وإذا أخذنا بنظر الإعتبار إمكانية تسببها بأعراض سلبية غير متوقعة، خاصة مع الأدوية التي لها العديد من الآثار الكيميائية الحيوية على الجسم مثل حبوب مُثبطات الأنزيم ببتايديز ببتديل الثنائي-4 (ستاجلبتين "الجانوفيا" ” Januvia “ الف لداغ جلبتين "الجالفس” ” Galvus“ السكساجلبتين "الأونكليزا” ” Onglyza“ الليناجلبتين "تراجنتا" ” Tradjenta“ الألوجلبتين "نَسيْنا)" ” Nesina“) كعلاج لمرضى السكري النمط الثاني والعدد الكبير من الأدوية المضادة لمرض السكري المتوفرة حاليا والكثير منها هي أكثر فعالية من مُثبطات الأنزيم ببتايديز ببتديل الثنائي-4 ، يتساءل المرء : لماذا الاندفاع في الموافقة على حبوب مُثبطات الأنزيم ببتايديز ببتديل الثنائي-4 ؟ إنَّ قدرة الأطباء للحكم على مزايا أدوية جديدة هي بالأصل محدودة. فأكثر معلوماتهم يتلقوها من ممثلي شركات الأدوية والمواد الترويجية التي يوزعها مندوبيهم. والندرة في الدراسات التي تُجرى و تُنشر عن مُثبطات الأنزيم ببتايديز ببتديل الثنائي-4 تجعل من الصعب على الأطباء أن تجري موازنة صحيحة ودقيقة بين فوائد ومخاطر الدواء أو تصفها لمرضاهم بشكل علمي وغير تجاري. ولا أحد يرغب في ابطاء تطوير عقاقير جديدة فعالة وخاصة بالنسبة لمرض مع انتشار وصل إلى حد المستويات الوبائية. ومع ذلك، يجب أن تأخذ عملية الموافقة من ادارة الاغذية والعقاقير أدوية السكري الجديدة بعين الاعتبار مساهمة هذه الأدوية في إضافة خواص إضافية وفريدة من نوعها، خاصة عندما تكون فعاليتها في خفض مستويات السكر مماثلة أو أقل من فعالية الأدوية المتاحة حاليا. وهناك مجموعة كبيرة من الأدوية المتوفرة بالفعل وهي فعالة كعلاج يستعمل لوحده أو في تركيبة مع الميتفورمين أو البيوجليتازون من مجموعة ثيا زوليدين ديون (كما هو مصادق عليه بإستخدامها مع أدوية مُثبطات الأنزيم ببتايديز ببتديل الثنائي-4 كالستاجلبتين "الجانوفيا" ). إنَّ حقيقة أن هذه الأدوية تحقق السيطرة على السكر أفضل من أدوية مُثبطات الأنزيم ببتايديز ببتديل الثنائي-4 يوحي بضرورة توخي الحذر في الموافقة على الأدوية الجديدة التي أجريت عليها تجارب محدودة. إنَّ فشل الأطباء ومرضاهم المصابين بالسكري في تنفيذ التدخلات المتاحة حاليا بقوة وبفعالية وهذا محط شك يشكل عائقا رئيسيا أمام رعاية جيدة لمرضى السكري. ولن يتم إصلاح هذه المشكلة عن طريق تقديم مزيد من الأدوية المتاحة. إنَّ إعتبار ضمان الاستخدام الفعَّال ومردودها الإقتصادي من حيث تكلفة الأدوية التي تم تأكيد فعَّاليتها من قبل التجارب السريرية ذات الجودة العالية للسيطرة على سكر الدم أو لمنع حدوث مرض السكري يجب أنْ يكون أولوية عليا بدلاً من اغراق السوق بأدوية أكثر من تلك الموجدودة سابقاً.

Commentary on EASD commentary on the publication by Elashof et al., published online in Gastroenterology, February 201: Increased Incidence of Pancreatitis and Cancer Among Patients Given Glucagon Like Peptide-1–Based Therapy

Incretin-Based Therapies for the Treatment of Type 2 Diabetes: 

Update on the Benefits and the Risks 

(ملخص مركَّز لخمسة من المحاضرات التي ألفتها عن هذه الأدوية)

Credibility and Evidence Based Nature of Current Glycemia Guidelines in Type 2 Diabetes Mellitus : With Focus on Conflict of Interest- PART ONE

Credibility and Evidence Based Nature of Current Glycemia Guidelines in Type 2 Diabetes Mellitus with Focus on Conflict of Interest- PART TWO

ارحموا مرضى السكري من وصف دواء الجانوفيا والجالفص والأونكيلايزا وحدها أو مع المساعدة (Januvia,Janumet,Galvus, GalvusMet,Onglyza,Comglyza,Tradjenta,Nesina)

المشاهدات 50   تاريخ الإضافة 2016/02/24   آخر تحديث 2019/01/20 - 01:41   رقم المحتوى 3528
أضف تقييم
أخبار مشابهة
تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 140 الشهر 8684 الكلي 10027035
الوقت الآن
الأحد 2019/1/20 توقيت بغداد
تصميم وتطوير