مرض السكري
الوقاية منه
الطرق العلاجية الحديثة
للسيطرة الشاملة عليه
طبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير عبدالله الأشبال
دكتوراه بالطب الباطني
اختصاصي قلبية - باطنية
استشاري الغدد الصم والسكري
باحث وخبير بالمرض السكري
كلية طب المستنصرية - بغداد - العراق
العيادة الخاصة: المركز الإستشاري التخصصي العلمي للسكري
بغداد-الحارثية-شارع الكندي-عمارة الكروان
آخر المواضيع
المحاضرة السادسة الجزء الأول والثاني والثالث من محاضرات موسوعة السكري للأشبال شروط ومواصفات العمل الطبي في مجال المرض السكري وعلاقة أطباء المؤسسات الأكاديمية والصحية والقطاع الخاص بشركات صناعة الدواء مواصفات الممارسة الطبيبة الإنسانية والعلمية الجيدة مقارنة بعكسها تناول مكملات الكالسيوم ومخاطرها على القلب والأوعية الدموية تناول مكملات الكالسيوم ومخاطرها على القلب والأوعية الدموية: قلق متزايد مرض الكبد الدهني غیر الكحولي (الإنشحام الكبدي) والتهاب الكبد الدهني غیر الكحولي: علاقته مع مرض السكري والمتناظرة الأیضیة وأمراض القلب والأوعیة الدمویة وأهمیة تخفیض الوزن وزیادة النشاط الجسمي نمط الحياة الصحي كوقاية وعلاج غير دوائي لمرضى السكري النمط 2- المحاضرة السابعة من محاضرات موسوعة السكري – الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال النقص النسبي لإفراز الإنسولين كأحد عوامل منشأ السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة- الجزء الأول- الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال  الخلل في إفراز هرمون الجلوكاكون كأحد اسباب منشأ السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة-الجزء الثالث مقاومة الإنسولين كأحد عوامل منشأ وتطورالمرض السكري النمط 2 - المحاضرة السادسة الجزء الثاني  - الطبيب الإستشاري الأستاذ عبدالأمير الأشبال أعراضُ المرض السكري النمط 2 وعلاماتُه ومساره البداية البطيئة للمرض السكري النمط الثاني وتَصاعدية شدته وضرورة المعالجة عاجلاً أو آجلاً بالإنسولين الأعراض الجانبية الخطرة والفعل المشكوك به لأدوية مُثبِّطات الأنزيم بروتين ببتايديز ببتديل الثنائي النشاط الجسمي وأهميته للصحة أهم الأفكار أو المُعتقدات الخاطئة التي تؤثر سلباً على السيطرة السكرية عند مرضى السكري وكيفية التعامل معها
ما هو تعريف مرض السكري
ما هو تعريف مرض السكري
أنا مصاب بالسكري
أضيف بواسطة alashbal

يُعرَّف مرض السكري بأنه خلل أو اضطراب مزمن ومتعدد الأسباب (وراثية وبيئية) ويمتاز بفرط أو "إرتفاع" مزمن في مستوى تركيز سكر الدم ينتج إما عن خلل في إفراز الإنسولين أو خلل في فعل الإنسولين أو خلل في كليهما معا.

ويُطلق على الخلل في فعل الإنسولين اصطلاح مقاومة الإنسولين وهي الحالة التي يكون فيها التأثير البيولوجي (أي استجابة سكر ) لتركيز معين من الإنسولين, سواء المُنْتِج في الجسم أو الذي يُزرق من الخارج كدواء, أقل مما هو متوقع في الحالة السويَّة.

ومن الناحية السريرية يُعرَّف مرض السكري بأنه نقص كامل (أو كلي) في إفراز هرمون الإنسولين ( كما هو الحال في الداء السكري النمط الأول والمعروف سابقاً بمرض السكري المُعْتَمِد على الإنسولين) أو جزئي مع خلل في فعل ما يُفرز منه أي أنَّ ما يفرزه الجسم من الإنسولين لا يكفي فعله نسبياً لنقل السكر إلى داخل خلايا الجسم وتوليد الطاقة بسبب عدم استجابة هذه الخلايا لفعل الإنسولين بشكل كاف ( كما هو الحال في مرض السكري النمط الثاني).

ويلعب الارتفاع المُزمن لسكر الدم , الدور المحوري في تطور ونشوء مضاعفات مرض السكري إضافة إلى الأعراض والعلامات التي يُسببها. ولكن الجانب الإيجابي, والذي أصبح واضحاً وموثقاً علمياً, هو إمكانية تخفيف أو تأجيل أو حتى منع هذه المضاعفات بواسطة السيطرة الجيدة أو المُركزة على إرتفاع سكر الدم جنباً إلى جنب مع المعالجة الإستباقية لعوامل خطر الإصابة بتصلب الشرايين وما يتبعه من أمراض القلب والدماغ والأطراف. وأهم هذه العوامل إرتفاع ضغط الدم وإختلال أو إرتفاع الدهون في الدم.

المشاهدات 47   تاريخ الإضافة 2014/09/24   آخر تحديث 2018/10/12 - 11:58   رقم المحتوى 1336
أضف تقييم
أخبار مشابهة
تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 110 الشهر 2455 الكلي 10001012
الوقت الآن
الثلاثاء 2018/10/16 توقيت بغداد
تصميم وتطوير